Algerie
04172014اخر تحدبث :

تراجع طفيف لمحو الأمية في الجزائر: ديوان محو الأمية يتوقع انخفاض نسبتها إلى 18% سنة 2012 بعد أن بلغت النسبة 22% سنة 2008

توقع الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار انخفاض نسبة الأمية بالجزائر لتصل إلى «أقل من 18%» مع نهاية السنة الدراسية 2012ـ2013 بعدما كانت 22% في سنة 2008. وأرجع الديوان في بيان له صدر عشية إحياء اليوم العالمي لمحو الأمية الموافق لـ8 سبتمبر من كل سنة، نقلته جريدة “اليوم” أن سبب هذا الانخفاض إلى «الجهود الكبيرة» المبذولة في مجال محو الأمية بالجزائر التي كانت تعرف نسبة 85% من الأمية سنة 1962.

كما ذكّر الديوان بالإستراتيجية الوطنية لمحو الأمية وتعليم الكبار التي أقرتها الدولة في 2007 والتي جسدت «تحولا نوعيا في تعاطي الجزائر مع هذا الملف الشائك» بحيث وضع حدا نهائيا «للتناقض المزمن الحاصل ما بين ضخامة وتعقد المشكلة من جهة وضآلة الوسائل من جهة أخرى».

 وأبرز المصدر لصحيفة “اليوم” أن هذه الإستراتيجية قد «أعطت الأولوية للمرأة والفتاة والمناطق الريفية والشريحة العمرية من 15 إلى 49 سنة» نظرا لـ«التأثير الاجتماعي والاقتصادي الذي تنطوي عليه هذه الشريحة وما ينتظر منها من دور فعال في المشاركة في الحياة الوطنية لاسيما في جانبها الاقتصادي».

كما توقع الديوان الوطني لمحو الأمية وتعليم الكبار تسجيل أزيد من 1.620.000 دارس في فصول محو الأمية منهم 1.222.124 مسجلا في المستوى الأول و876.397 في المستوى الثاني. وتقدر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) عدد الأميين في العالم بحوالي 793 مليون أمي غالبيتهم نساء.

وأشارت جريدة “اليوم” إلى أن إحياء اليوم العالمي لمحو الأمية يأتي وفقا لما أقره المؤتمر العام لمنظمة اليونسكو سنة 1966 حيث اعتبر الأمية عاملا معيقا للتقدم الاقتصادي والاجتماعي. وقد دعا هذا المؤتمر الدول الأعضاء التي لا تزال نسبة الأمية فيها مرتفعة إلى اتحاد الإجراءات المناسبة لمحو أمية الكبار في إطار خطط التنمية الاقتصادية لكل دولة وإنشاء الأجهزة الإدارية والتقنية اللازمة لتحقيق هذا الغرض.

  • abdellah

    برنامج نحو الأمية الذي حسب معلوماتي ينتهي سنة2016 عندما نسمع بهذا نستبشر خيرا ولكن عندما يستفيد المنشط من 16000000بدون ان يعلم وعندما تصلكم قائمتين لكل منشط بها 40امي والحقيقة ليست كذلك اقسم بالله العلي العظيم ان هناك من يتقاضى هذا المبلغ ولكنه والله لايعرف اميا كون ملفا وعلم مدة مع على الأكثر 12امي او امية ثم بدأ التهاون ولا يوجد مراقب لهذه العملية كل سنة يطلب من المنشط ملء استمارتين بكل استمارة 20 امي يحصل عليها المنشط من طرف المدير بكل الطرق ويمضيها ويسلمها له فيرسلها الى المكتب الولائي وهكذا ينتهي العمل فتصبح المنحة تأتي كل سنة ولكن لا اثر للمنشط وهب انه يعلم فلا تجد عنده العدد المصرح به ولا هو يحضر وإذا علم فيعلم في مدرسة ابتدائية  مساء يوم السبت ويوم الجمعة والعجب انه لا يعمل ايام العطل فمن اين جائتكم هذه النسب ومن هو الخبير الذي قرأ الطالع لمحو الأمية بأن العدد سينخفظ اتقوا الله نعم لمحو الأمية ولكن سخروا لها منشطين صادقين منشطين همهم محو الأمية  منشطة تعمل في مؤسسة تتقاضى مبلغ وتعمل بمحو الأمية تتقاضى مبلغا آخر ما جمع الله قلبين في جوف امرىء يا من تشرفون على محو الأمية اذا ارتم فعلا وبصدق ان تمحو الأمية فكونوا صارمين راقبوا المنشطات والمنشطين الذين يعلمون فوالله انهم جعلوا هذا المنصب مركز رزق غائب ويتقاضى 16000000سنويا منحة للبطلين منحة يتقاضاها زورا وبهتانا وتفقدوا المدارس وستقفون على ما اقول وربما تدركون هذا   فمعا لمحو الأمية نعم  ولكن لنغير الطريقة وشكرا